You are using an outdated browser. For a faster, safer browsing experience, upgrade for free today.

عمليات السمنة

حول جراحات السمنة

<

جراحات السمنه - أهم الاسئلة الشائعة:

مشاكل كثيرة تتواجد لدى مرضى السمنة المفرطة و ذلك بسبب زيادة نسب الكوليسترول و الدهون الثلاثية في الجسم و زيادة وزن الجسم بشكل عام , الأمر الذي يؤثر بشكل كبير على الأوعية الدموية و شرايين الجسم و يسبب ارتفاع في ضغط الدم و زيادة معدل ضربات القلب . كما تؤثر السمنة المفرطة على مفاصل الجسم المختلفة و التي غالباً تكون فقرات الظهر و مفصل الركبة والفخذ وذلك بسبب زيادة في الضغط عليها نتيجة زيادة الوزن . زيادة الضغط على مفاصل الجسم تسبب تآكل في الغضاريف و التهابات في المفصل تؤدي الي صعوبة في الحركة و الشعور بالألم أثناء القيام و الجلوس . بخلاف ذلك تصيب السمنة الفرد بمرض يعد من أخطر الأمراض و التي قد تسبب الموت البطئ للشخص و هو مرض السكري .يعاني معظم مرضى السمنة المفرطة من مرض السكر مما يزيد من خطر تعرضهم لمشاكل تهدد حياتهم بشكل كبير . فيما يبحث الكثيرين عن طريقة للتخلص من مشكلة السمنة المفرطة و لجوئهم الي اتباع أنظمة غذائية معقدة تمنعهم من تناول أغلب أنواع الأكل ظهرت جراحات السمنة و التي احتلت مكانة مرموقة في التخلص من مرض السمنة و مضاعفاتها كعملية تكميم المعدة و تحويل مسار المعدة و غيرها . بعد رؤية النتائج الخاصة بعمليات السمنة أصبحت هى العلاج الأفضل و الأكثر فعالية ضد السمنة حيث أنها تساعد الشخص في فقد أكثر من 60 % من وزنه الزائد في مدة تتراوح بين 6 أشهر الي سنة . كما أنها تساعد في التخلص من مضاعفات السمنة كمشاكل ضغط الدم و مرض السكر من النوع الثاني حيث أثبتت الأبحاث و الدراسات و التجارب العملية أن عملية تحويل المسار تعالج مرض السكر من النوع الثاني بنسب تتعدى ال 90 % . 

1- تعتبر هى الحل الأمثل لمرضى السمنة المفرطة حيث تساعد على التخلص من الوزن الزائد بشكل كبير و في مدة صغيرة . 
2- تساعد على تقليل الشعور بالجوع و تخفض الشهية بسبب إزالة الجزء من المعدة المسئول عن افراز هرمون الجريلين و المسئول عن الشعور بالجوع.
3- نظراً للتقدم العلمي و التكنولوجي فإن العملية تتم من خلال المنظار الجراحي و الذي يحد من مخاطر العملية كما أنه سهّل من إجراء العملية و جعلها أكثر أماناً .
4- أصبحت العملية أقل ألماً بكثير عن سابقتها و ذلك لصغر حجم فتحات العملية و استخدام الدباسات الحديثة في تدبيس المعدة .
5- سرعة التئام الجروح بعد العملية.
6- لا تترك أثر مكان الجرح حيث تتم العملية بأكملها من خلال فتحات صغيرة يتم غلقها بطريقة تجميلية.
7- لا يحتاج المريض الي المكوث في المستشفى لفترة طويلة بل يمكنه العودة لمنزله بعد يوم من إجراء العملية .
8- تساعد العملية في رفع نسب الحمل لدى السيدات.

ما هى مخاطر و مضاعفات عملية التكميم :

 
على الرغم من أهمية و نجاح عملية تكميم المعدة الإ أنها لها بعض المخاطر و المضاعفات التي قد تظهر إذا أسأت اختيار دكتور السمنة الذي سيجرى العملية لذا ننصح بإختيار الدكتور أسامة خليل أفضل دكتور جراحة سمنة في مصر و من هذه المخاطر :
1- احتمالية حدوث تسريب.
2- الاصابة بالعدوى.
3- احتماية حدوث نزيف داخلي.
4- احتمالية الاصابة بمشاكل الجهاز التنفسي.
5- الشعور بالغثيان لفترة طويلة أو الاصابة بالإمساك.
6- انسداد المعدة و الأمعاء.

من عيوب عملية التكميم :

1- لا يتم اجرائها مع مرضى السمنة الذين يتناولون الحلويات بكثرة.
2- هناك احتمالية لتمدد المعدة و زيادة الوزن.
3- قد تسبب العملية ارتجاع المرئ.
4- للا يمكن العودة في العملية حيث يتم استئصال جزء كبير من المعدة نهائياً.

يحتاج الشخص الي فترة تعافي تقدر بأسبوع الي أسبوعين و لكن في أثناء هذه الفترة يشعر المريض ببعض الألم كنتيجة للعملية و لكن تطورت الأمور بشكل كبير مؤخراً حيث يوجد الآن جهاز يتم تركيبه مع الكانيولا يعمل على ضخ كميات محددة من مسكنات الألم و التي بدورها تعمل على تقليل الألم بشكل كبير حتى يتم إلتئام جدار المعدة تماماً.