You are using an outdated browser. For a faster, safer browsing experience, upgrade for free today.

تكميم المعدة بعد سنة و نصف

تكميم المعدة تكميم المعدة

تكميم المعدة:
تكميم المعدة هي عملية جراحية يلجأ لها الكثير ممن يعانوا من السمنة المفرطة و الوزن الزائد و بالأخص من تكون نتيجة معادلة كتلة الوزن لديهم تتراوح من 30 أو أكثر. حيث أنهم قاموا بالكثير من المحاولات لأجل التخلص من الوزن الزائد و الدهون المتراكمة بممارسة الرياضة بأشكال مختلفة، أو أتباع نظام غذائي صحي ، أو الأثنين معاً و تناول أدوية قد تساعد في الحصول على وزن مثالي و جسم رياضي.
و لكن للأسف تنتهي كل هذة المحاولات العديدة و المتكررة بالفشل و يمكن أن يصاب الشخص بالأكتئاب و زيادة الدهون المتراكمة أكثر من الأول.
لذلك يكون الحل الأمثل في هذة الحالات هو اللجوء لجراحات السمنة مثل تحويل المسار أو تكميم المعدة لأنه يعتبر الحل الأسرع للتخلص من الدهون المتراكمة و الأكتئاب الناتج عن السمنة المفرطة مع العديد من أمراض المتعلقة بالدهون المتراكمة.

هل تكميم المعدة له علاقة بهرمون الجريلين؟
في البداية هرمون الجريلين هو هرمون يتم إفرازه من المعدة بشكل أساسي و بالتحديد من  أعلي جزء في المعدة و يعتبر هو الهرمون المسئول عن الشعور بالجوع و الرغبة في تناول الطعام و بالتالي يزيد من فرص تناول الأكل بكميات كبيرة زائدة عن الحاجة و من ثم تخزين الدهون الزائدة و زيادة الوزن العام للجسم خاصة لو كان الشخص يتناول وجبات غير صحية.
و بما أن تكميم المعدة هي جراحة قص جزء كبير من المعدة قد يتعدى 70% من حجم المعدة الأساسي لتقليل كميات الطعام التي قد  تسطيع المعدة تحملها، مع التخلص من هرمون الجريلين المتواجد في أعلى المعدة. و بالتالي يشعر المريض بالشبع لفترات طويلة بعد جراحة تكميم المعدة ، كما أنه يشعر بالشبع بعد تناول كميات صغيرة من الطعام عل عكس كما في السابق قبل الجراحة.
 
*كما تقول التجربة مع أحدى الأشخاص الذي خاض جراحة تكميم المعدة منذ عام و نصف و كان حينها وزنه  كان 150 كيلو. و من بعد الجراحة زادت نسبة الشبع لديه و لم يستطع تناول الوجبات بالكميات الكبيرة التي كان مُعتاد عليها و كل ذلك كان بفضل قص جزء كبير من المعدة مع التخلص من هرمون الجريلين. و قام المريض بالحصول على وزن صحي و حياة كلها نشاط و رياضة بدون الدهون المتراكمة.
 

اقرأ ايضًا عن: