You are using an outdated browser. For a faster, safer browsing experience, upgrade for free today.

نسبة نجاح عملية تكميم المعدة

نسبة نجاح عملية تكميم المعدة


تعد عملية تكميم المعدة هي العملية الأشهر على الإطلاق بين عمليات السمنة الجراحية، ولكن قبل اللجوء إليها يبدأ مريض السمنة في البحث عن إجابة للعديد من الأسئلة التي تجول بخاطره.. تعرف على أشهر الأسئلة التي من الممكن أن تحتاج لإجابة لها بخصوص عملية تكميم المعدة في هذا المقال مع الدكتور أسامة خليل.

ما هي نسبة نجاح عملية تكميم المعدة؟

مثلما ذكرنا فإن عملية تكميم المعدة هي عملية السمنة الأشهر على الإطلاق في عالم جراحات السمنة، ويلجأ إليها عدد كبير جدًا من مرضى السمنة عن باقي عمليات السمنة الأخرى، فقد تشير تقارير الرابطة الدولية لجراحات السمنة (IFSO) أن نسبة نجاح عملية تكميم المعدة تتراوح بين 80% إلى 90% بين خاضعي عمليات السمنة الجراحية وأن عدد المرضى اللاجئين لها في تزايد مستمر؛ وذلك بسبب كفاءتها الشديدة في إنقاص الوزن ونسبة أمانها العالية مقارنةً بباقي عمليات السمنة المفرطة.

هل يوجد عوامل معينة يمكن أن يلجأ إليها مريض السمنة لتحديد نسبة نجاح عملية تكميم المعدة؟

نعم يوجد عدد من العوامل التي بها يُمكننا الحُكم على نسبة نجاح عملية تكميم المعدة، وتحقيقها لأهداف المريض وإعطائه أفضل النتائج في عمليته، ومن أهم هذه العوامل:
فقدان ما بين 50% إلى 60% من وزن الجسم الزائد في خلال أول سنة من تاريخ عملية التكميم.
ظهور تحسُّن في معظم المشاكل الصحية التي يُسبِّبها زيادة الوزن المفرط، مثل: ارتفاع ضغط الدم وسكري الدرجة الثانية ومشاكل العظام والمفاصل.
انخفاض نسبة كوليستيرول الدم ودهون الكبد بشكل ملحوظ.
الشعور بإحساس بالجوع أقل، والشعور بالشبع لمجرد تناول كمية قليلة من الطعام.

عاملان أساسيان لنجاح عملية تكميم المعدة وضمان أعلى نسبة نجاح بها:

ترجع زيادة نسبة نجاح أي عملية سمنة إلى عاملين أساسيين وهما:
1. الطبيب المعالج: لا شك أن خبرة طبيب السمنة هي العامل الأهم في نجاح عملية السمنة، فاحرص دائمًا عند اختيارك جراح السمنة الذي سوف تخضع معه لعمليتك أن يكون على قدر عالي من الخبرة والكفاءة، وأن يكون لديه العديد من سجلات النجاح لدى حالات عدة من مرضى السمنة في عمليات السمنة الجراحية بشكل عام، وعملية تكميم المعدة بشكل خاص، وأن لديه العديد من المعايير المناسبة التي تضمن نجاح عملية تكميم المعدة مع حالتك أنت على وجه الخصوص دون أي عملية سمنة أخرى، لذلك نحن ننصحك بالدكتور أسامة خليل استشاري جراحات السمنة المفرطة لنجاحاته المتعددة في عالم جراحات السمنة فهو أفضل دكتور تكميم معدة في مصر.

2. المريض نفسه: يعتمد نجاح عملية تكميم المعدة بنسبة كبيرة على مدى التزام الحالة بتعليمات الدكتور أسامة خليل، فالتزام الحالة نفسها بتعليمات ما بعد العملية جزء لا يتجزأ من نجاحها، وتلك التعليمات هي ما يلي:
محاولة تحسين جودة الغذاء بعد عملية تكميم المعدة، وتناول كميات كبيرة من البروتينات والخضروات والفاكهة.
عدم الخلط بين الطعام والشراب على الإطلاق.
تقسيم الوجبات اليومية إلى وجبات صغيرة.
البدء بتناول السوائل الصافية في بداية أول أسبوعين بعد العملية، ثم تناول الأطعمة اللينة، ثم الصلبة تدريجًا لمنع حدوث ارتجاع بالمريء.
تناول كميات كبيرة من الماء بشكل يومي.
تجنب الأطعمة ذات السعرات الحرارية العالية مثل: المشروبات الغازية والحلويات.
محاولة ممارسة بعض الرياضة الخفيفة مثل: المشي لزيادة معدل الحرق وتقليل فترة الاستشفاء بعد العملية، مع الحفاظ على التمارين الرياضية بعدها لشد الجلد وعدم ظهور أي ترهلات بعد نزول الوزن المفرط.

لذلك احرص دائمًا على اتباع جميع تعليمات الطبيب واقرأ الكثير من تجارب عملية تكميم المعدة؛ فهي سوف تعمل على تشجيعك بصورة إيجابية شديدة تساعدك على مرورك بفترة نقاهة العملية بسلام كامل.

هل من الممكن أن تنتج آثارًا جانبية بعد عملية تكميم المعدة؟

نعم إن عملية تكميم المعدة شأنها شأن أي عملية جراحية أخرى من الممكن أن ينتج عنها بعض المضاعفات والتي تختلف باختلاف كل حالة وأخرى، وتشمل مخاطرها على ما يلي:
حدوث عدوى أو تلوث لمكان الجرح وذلك بسبب عدم استخدام أدوات جراحية معقمة.
حدوث مشاكل في التخدير خاصةً في حالة التخدير الكلي وليس النصفي.
زيادة احتمالية التعرض لارتجاع معوي أو انسداد في الجهاز الهضمي.
حدوث قيء شديد أو قرحة معدة نتيجة عدم اعتياد الجسم على النظام الغذائي الجديد.
حدوث مشاكل في التغذية مثل: سوء التغذية والتي ينتج عنها الضعف الشديد والخمول العام وعدم التركيز.
نقص نسبة المعادن والفيتامينات التي يحتاجها الجسم مثل البوتاسيوم والماغنيسيوم والكالسيوم والصوديوم وغيره.
حدوث نزيف أثناء أو بعد العملية.
فشل عملية التكميم بسبب ضعف خبرة الجراح أو عدم التزام المريض بتعليمات ما بعد العملية، لذلك نحن ننصحك باختيار جراح السمنة الذي لديه من سنين الخبرة والكفاءة الكثير والكثير، مثل: الدكتور أسامة خليل استشاري جراحات السمنة والمناظير لضمان أعلى نسبة نجاح ممكنة في العملية وتحقيق رضا كامل عن نتيجتها.